تكبيرالعضو الذكري (القضيب)
تعتبر عملية تكبير القضيب أحدى الإجراءات الجراحية المتقدمة التي تؤدي الى تضخيم القضيب عن طريق زيادة الطول أو العرض أو كلاهما.

لزيادة الطول يتم عمل شق فوق قاعدة الجدل. و من خلال ذلك يكون بإمكاننا قص الرباط المعلاقي للقضيب جزئيا وليس كليا و من ثم السماح للقضيب تحريكه للأمام مما يعمل على إطالته بشكل خارجي بنسبة ٢ الى-٣ سم. و عادةً تجرى إحدى التقنيات المتقدمة المعدلة لمنع قصر الرباط بعد العملية.

الرجال ذوو الرفادة الدهنية البارزة عموماً قد يكتسبوا طولاً أكثر وضوحاً عن طريق عمل شفط دهون لهذه المنطقة ايضا. و تكون الزيادة في الطول هذه في الحالة المترهلة فقط ، و قد يجد بعض الرجال أن زاوية الانتصاب قد تكون أكثر انخفاضاً بشكل طفيف.

تتم الزيادة في عرض القضيب (المحيط) بإدخال شحوم عن طريق الحقن على طول القضيب. يتم الحصول على هذه الشحوم اما من البطن أو منطقة الفخذين بعد تصفيتها. عادةً ما تكون الزيادة في المحيط حوالي ٣ سم. و يتم حقن الدهون من خلال فتحة خاصة و من ثم فلن يكون هناك شق جراحي . سيكون تضخيم الجدل واضحًا في كل من الحالات المترهلة والمنتصبة.

لضمان الحصول على مظهر طبيعي ، فإننا نزيد كل من الطول والمحيط في نفس الوقت ، على الرغم من أنه من الممكن أن يكون هناك إما إطالة أو تكبير (للمحيط). ستكون الوظيفة طبيعية تمامًا سواء من ناحية الانتصاب أو الإحساس أو التبول.

عادة يتم إجراء هذه العملية تحت تأثير التخدير الموضعي مع التنويم الجزئي (وهذا ليس مخدرًا عامًا) . لن تشعر بالألم أبداً أثناء هذا الإجراء. تستغرق هذه العملية عادةً ما بين 60 و 90 دقيقة ، بناءً على ما إذا كان سيتم عمل تضخيم أو إطالة أو كليهما .ويتم اخراج المريض من المستشفى عادة بعد بضع ساعات.

الدكتور الجراح شوكت الخيال استشاري جراحة الذكورة

احجز موعد